محمد بن راشد يرافقه حمدان بن محمد يزور مدينة آي إم جي الترفيهية في دبي

Wed 31 August, 2016 | 1:33 pm

 

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، أن القطاع الخاص هو شريك فاعل للقطاع الحكومي بما له من دور مؤثر في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتحقيق الرؤية الطموحة لدولة الإمارات ضمن شتى المجالات، إذ ستظل تلك الشراكة إحدى أهم العلامات المميزة للمشهد الاقتصادي  الإماراتي وضمن مختلف المراحل التنموية التي مرت بها الدولة ومنذ نشأتها إذ كان للقطاع الخاص حضوره القوي وبصمته الواضحة بمشاريع نوعية ذات قيمة مضافة عالية.

 

وأشاد سموه بالإسهام الواضح والطيب للاستثمارات الوطنية في دعم توجهات التطوير والتنمية الاقتصادية المستمرة، مؤكدا سموه أن التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص ركيزة مهمة لتحقيق طموحات الوطن والمواطن، بما يقوم به القطاع الخاص من إطلاق وتشغيل سلسلة من المشاريع الكبرى ترسّخ ريادة الإمارات كنموذج متطور للاستثمار لاسيما مع توفير المناخ الملائم والبيئة الداعمة والجاذبة للاستثمارات الأجنبية والتي تعتبر الإمارات قبلتها الأولى في المنطقة، منوها سموه بالتطور اللافت الذي يشهده قطاع السياحة والضيافة والترفيه، الذي يعتبر من الروافد الاقتصادية المهمة الداعمة لرؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية التي من أهدافها جعل دولتنا العاصمة الاقتصادية والسياحية والتجارية لمنطقة يقطنها حوالي ملياري نسمة.

 

وقال سموه إن دولة الإمارات أحرزت انجازات كبيرة في هذا المضمار وأنها تسير بخطى واثقة نحو تحقيق ذلك الهدف كونها أصبحت حاضرة السياحة العائلية في المنطقة وقبلة سياحية مفضلة تستقطب الزوار من شتى بقاع الأرض بما تملكه من مرافق خدمية وترفيهية متميزة عالمية المستوى، تسهم في تحقيق الهدف الأسمى المتمثل في إسعاد الناس، سواء مواطنين أو مقيمين وكذلك الزوار، ومنحهم نوعية حياة راقية.

 

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها سموه، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، لمدينة “آي إم جي عالم من المغامرات” الترفيهية المملوكة لمجموعة إلياس ومصطفى كلداري، والتي تم تدشينها اليوم بإجمالي استثمارات تبلغ حوالي “3.7” مليار درهم (ثلاثة مليارات وسبعمائة مليون درهم) وتمتد على مساحة إجمالية قدرها “1.5” مليون قدم مربع لتكون بذلك أكبر وجهة ترفيهية داخلية في العالم تستقبل زوارها على مدار السنة وتوفر لهم مجموعة متنوعة من المرافق الترفيهية، ومنافذ تجارة التجزئة والمطاعم.

 

رافق صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال الزيارة معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وسعادة هلال سعيد المرّي، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، ومحمد الحباي، المدير التنفيذي لدبي لاند.

 

وأستمع سموه في مستهل جولته في لمدينة “آي إم جي” الترفيهية إلى شرح من إلياس ومصطفى كلداري تناول أبرز الأجنحة ومكوناتها، والأركان الجديدة التي تميز المدينة عن غيرها من المدن الترفيهية في المنطقة والعالم، وما تحتويه من ألعاب ترفيهية وتقدمه من خدمات متنوعة تمثل عناصر جذب للزوار من مختلف أنحاء العالم، وتساعدهم على قضاء تجربة عائلية فريدة من الترفيه والتسوق.

 

وبدأ صاحب سموه زيارته للمدينة الترفيهية بالاطلاع على ركن “مارفل” الممتد على مساحة 350 ألف قدم مربع ويقدم للزوار تجربة ترفيهية فريدة بما يضمه من مجموعة الشخصيات الكرتونية العالمية الشهيرة، إضافة إلى ركن “كارتون نتورك” الممتد على مساحة 230 ألف قدم مربع، ويتميز بفرادته وقدرته على استقطاب أعداد كبيرة من الزوار، حيث يحتوي على أكبر متجر للشخصيات الكرتونية في العالم. وسينما بتقنية الأبعاد الخماسية، الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، حيث تستوعب 100 مقعد، ومزودة بشاشات عرض 360 درجة.

 

وشملت الزيارة ركن “الوادي المفقود -مغامرة الديناصور”، الذي يُعد الأكبر في مدينة (آي إم جي) الترفيهية، إذ تصل مساحته إلى 700 ألف قدم مربع، ويضم ما نحو70 ديناصوراً متحركاً بالحجم الطبيعي، ومنطقة للقطار الخارجي، كما يحتوي على العديد من التجارب الترفيهية وألعاب المغامرة التي تضم مجموعة السلالم والأنفاق، والمزالق، بالإضافة إلى الجسور، وشبكات التسلق، إضافة إلى القطار الأفعواني الذي يمتد شريطة لمسافة تصل إلى 1.1 كم تصل وتصل سرعته إلى 100 كم فقط خلال في 2.5 ثانية، ليأخذ ركابه من زوار المدينة إلى عصور ما قبل التاريخ في الوادي المفقود ومنها إلى قلب صحراء دبي.

 

كما توقف سموه عند العرض المسرحي الحي، الذي يقدم عروضه للجمهور ضمن تجربة ترفيهية وثقافية مفيدة، تجمع التعلّم بالترفيه كونها تقدم نصائح تثقيفية حول أهمية القيم النبيلة والأخلاق الحميدة بأسلوب محبب للنشء يسهل عليهم تقبلها خاصة من شخصياتهم الكرتونية المفضلة.

 

واطلع سموه على منطقة ” آي إم جي بوليفارد” التي تصل مساحتها إلى 200 ألف قدم مربع، وتضم مجموعة كبيرة من عناصر الجذب بما فيها “الفندق المسكون”، ومنافذ تجارة التجزئة الموزعة على مساحاتها الشاسعة، والعديد من التجارب الترفيه الحية والتفاعلية.

 

ويضم ركن المطاعم 28 منفذاً للمأكولات والمشروبات، تقدم مجموعة متنوعة من الأطباق العربية والأوروبية والأميركية والآسيوية، ومجموعة واسعة من خيارات الطعام الصحي، كما تضم المدينة الترفيهية 25 منفذاً لتجارة التجزئة تمتد على مساحة 73 ألف قدم مربع، تضم الهدايا المتميزة، والمقتنيات، بالإضافة إلى الأزياء والإكسسوارات.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق