اعذروا رماح | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

اعذروا رماح

من غـرائب هالحـياه ارجو من الله السكينه

فوق الارض ورحمته أكبر طموحاتي تحتها

كل مولـودٍ يشـوف فـ جيله الحاضـر بعـينه

لا كبرْ غـــرايبٍ ماتـْت جـــــــدوده ما رأتـها

وبين جيـل وجيل مازالـت مشـاعِرنا رهـينهْ

للجـروح، وللطـعون، وللـسـنين وعَجـرفـتها

والحــياه اللي نثـمَّــنها تـرى ماهي ثمـينـه

لو خٓـلٓـت قـلـوبـنا من الـمشــاعـر وبْـركـتها

والتـناقـض فـ الزمـان اللي تـتـعبنا سـنينه

لو يهـز اهـلِ الـمنـــازل مايزعــزع منـزلتـها

يبكي البسـتاني ان قطفت أمامه ياسـمينه

إنِّـما تـفـرح بقـطـفـتها يـدينـن قـاطـفـتـــها

والهجوس اللي تهِز اهل الشِعر حبكته وينه

ناوي اكتب لي قصِيده في عجـايب قافيتها

تحزِن اهل الريـف وتبكّي جماهير الـمدينه

لين اخلّـد في تـواريـخ القـصايـد سـالفـتها

الصبر يا قلـب وجـروحك ورا ضلعـك دفينه

للـيـالي فـلسـفه، والنـاس تجهـل فلـسفتها

والحـزن لو لـه حـواجـز تـنبـني بينـك وبيـنه

كان شفت اللي شكت الاحزان من قبلك بنتها

إعـذروا رمّـاح لو بان الحـزن في وسط عينه

يْـعرف من هي عجـايب ويعـرف شو منزلتها

ويعـرف كم فـــارسٍ ذاق الـمــراره والغـبيـنه

يـوم نافـسها، ويعـرف كمْ بطـــولـه حقّـقتها

ويعـرف شـيــخٍ تبـشّـر بالـفخر طـلّـة جـبينه

الجـبال الشامخه ربّـي وهـب له من صفتها

عـبقـري عصـره وعـز بْــلاده وشعـبه وديـنـه

تـفـتخر فيه العـروبـه ليـن سُمّـي مفخـرتـها

ياعجـايب فـارسـك ما تـلـوي الـدنـيا يمـينه

لكـن الفـرقى عـذاب وكل نفـس ومقـدرتها

العـيـون الحاسـده ووعـورة الأرض اللـعـينه

خسَّـرت عـشّـاقتـك شـوفك لكن لو خسَّـرتها

ماخسر فارس لجـامك ماخَذْل قبضة يدينـه

لين نـافـس عالـمٍ ماحـدٍ قـدر لـمنافـســتها

معـنــويّـة فـارســك للـغـيـم وعـزومـه مـتينـه

والرجــال تبين في يـوم الشـدايد مرجـلـتها

والقصـيد اللي يعـبّر عن مشـاعـرنا يازيـنه

والقـلوب اللي بدون احـساس ياقِـل بْـركتها

كبريائي يجبر الخافق مايكشف عن حنينه

وفيه دمعهْ في عيوني بس عيني ما ادمعتها

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )