طبيعة النفس | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

طبيعة النفس

يامـهتويـن الشـعر ، عن الشعر ما غـويت

وجْـبال‭ ‬فكـري‭ ‬تِـظِـل‭ ‬الـقـــاف‭ ‬بِـظْـــلالـها‬‬‬‬

بنيت‭ ‬لي‭ ‬اسـم‭ ‬فَـ‭ ‬السـاحه‭ ‬وسَـوّيت‭ ‬صيت‬‬‬‬‬‬

بابـيـات‭ ‬شـعـرٍ‭ ‬تـبـيّــض‭ ‬وَجْــه‭ ‬مـن‭ ‬قـالـها‬‬‬‬‬

وْبالـمرجله‭ ‬ذِكْر‭ ‬ابويـه‭ ‬فوق‭ ‬قـمّـة (حفيت)

الامـجــــاد‭ ‬تَـنـــزل‭ ‬لنا‭ ‬قِـــدّام‭ ‬نـرقـى‭ ‬لـها‬‬‬‬‬

ومن‭ ‬يحسب‭ ‬الـمرجـله‭ ‬فكره‭ ‬جديده‭ ‬وبـيت‬‬‬‬‬

أفعـالـنـا‭ ‬مسـتـحـيـل‭ ‬تـشـابـه‭ ‬افـعــالـها‬‬‬

وانـا من (انجلترا) لـ (دبـي) لـحظة ماجيت

هـبّـت‭ ‬علـي‭ ‬نسـمـــةٍ‭ ‬كنـت‭ ‬اتـريّـــــــا‭ ‬لـها‬‬‬‬‬

يامرحبا حـي هالطـلّـه ، هـلا بك ، فـديت

نسْـمـتـك‭ ‬يـا‭ ‬دار زايـــد ‬لي‭ ‬كِن‭ ‬رْمـالـها‬‬‬‬

وصّـيتني‭ ‬كنّـك‭ ‬بْوسـط‭ ‬الفـوأد‭ ‬وْرضـيــــت‬‬‬‬

واحـفـظـك‭ ‬ليـن‭ ‬ازفـرك‭ ‬في‭ ‬عـالـي‭ ‬جــبالها‬‬‬‬‬

وانـا‭ ‬لا‭ ‬مـرّيـتـنـي‭ ‬وانـا‭ ‬حـزيـن‭ ‬انـتـشـيت‬‬‬‬‬

هنـيّـك‭ ‬بْـدار‭ ‬زايــــــــــد ، أو‭ ‬هنيّـالـها‬‬‬‬

والله‭ ‬يسامـحـك‭ ‬تطـري‭ ‬لـي‭ ‬وانـا‭ ‬مانسـيت‬‬‬‬‬

غـرنـوقــةٍ‭ ‬نسـمتـك‭ ‬تـلعـب‭ ‬عـلى‭ ‬شـــــالـها‬‬‬‬

كم‭ ‬مَـر‭ ‬للـشـوق‭ ‬طـاري‭ ‬ماعـرفـت‭ ‬الـمبـيـت‬‬‬‬‬

وْقـمـت‭ ‬آتـخـيّـل‭ ‬هـنــوفٍ‭ ‬غـاب‭ ‬مرسـالها‬‬‬‬

يليـن‭ ‬سـرّانـي‭ ‬الشـــوق‭ ‬اللـذيـذ‭ ‬و‭ ‬سـريت‬‬‬‬‬

وسـهــرت‭ ‬لـيـلـة‭ ‬غــلاها‭ ‬وانـشِــــد‭ ‬هْـلالـها‬‬‬‬

في‭ ‬عـتمـة‭ ‬اللـيل‭ ‬يَـمْـرق‭ ‬طـيـفـها‭ ‬لاغـفـيت‬‬‬‬‬

وان‭ ‬اصبح‭ ‬الصبح‭ ‬مـدري‭ ‬وش‭ ‬هي‭ ‬احْوالها‬‬‬‬‬‬

ياعاذلي‭ ‬لو‭ ‬تـقول‭ ‬اشـ‭ ‬خَذت‭ ‬منها‭ ‬؟‭ ‬خذيت‬‬‬‬‬‬‬

خـذيـت‭ ‬منـها‭ ‬شـــــقا‭ ‬نفـســي‭ ‬وغـربــالـها‬‬‬‬

وان‭ ‬قلت‭ ‬لي‭ ‬وشـ‭ ‬عطيت‭ ‬اقول‭ ‬لك‭ ‬وش‭ ‬عطيت‬‬‬‬‬‬‬‬

عطـيـتـها‭ ‬دنيـتـي‭ ‬واقـفــت‭ ‬على‭ ‬فــــــــالـها‬‬‬‬

وان‭ ‬قلت‭ ‬لي‭ ‬ليه‭ ‬قلـبك‭ ‬للوصـل‭ ‬مستـميت‬‬‬‬‬‬

أقــــول‭ : ‬ما‭ ‬كل‭ ‬وصـلٍ‭ ‬يـشـبـه‭ ‬وْصـــالـها‬‬‬‬‬

أصــــد‭ ‬عنـها‭ ‬وادوّر‭ ‬وصـــــــلها‭ ‬ما‭ ‬دريـت‬‬‬‬‬

كنّ‭ ‬الـمشـاعـر‭ ‬ماهـي‭ ‬تسـتطــــرب‭ ‬الاّ‭ ‬لـها‬‬‬‬‬

أغـلا‭ ‬من‭ ‬اللـي‭ ‬رأيـت‭ ‬اللـي‭ ‬بعَـد‭ ‬ما‭ ‬رأيــت‬‬‬‬‬‬‬

واوّلـــه‭ .. ‬مابـيـن‭ ‬منـحــــرها‭ ‬وسلســالـها‬‬‬

أعِــف‭ ‬عن‭ ‬غـيـرها‭ ‬وآنـا‭ ‬لـها‭ ‬ماحـيـيـــت‬‬‬‬‬

حتـى‭ ‬لـو‭ ‬ان‭ ‬الـعــــذارى‭ ‬فيـهم‭ ‬امـثـالـها‬‬‬‬‬

حـاولت‭ ‬اغيّـر‭ ‬طبيـعة‭ ‬نفـسي‭ ‬و‭ ‬ماقـويـت‬‬‬‬‬

الـنـفـــس‭ ‬تـبقــى‭ ‬طبـيـعـتـها‭ ‬على‭ ‬حـالـها‬‬‬‬

وْلو‭ ‬كل‭ ‬دلّـه‭ ‬تســوّى‭ ‬لي‭ ‬حَـسَـب‭ ‬مابـغـيت‬‬‬‬‬‬

مـدّيـت‭ ‬يـمـنـــاي‭ ‬قبل‭ ‬يْـصـــب‭ ‬فـنجـالـها‬‬‬‬

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )