محمد بن راشد بحضور حمدان بن محمد يشهد سباق الظفرة للقدرة في الوثبة

Sun 18 December, 2016 | 7:26 am

 

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، سباق الظفرة للقدرة لمسافة 120 كم FEI CEL «نجمتين» والذي أقيم يوم أمس على ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وبمشاركة 152 فارساً وفارسة من جميع الإسطبلات على مستوى الدولة ونظمته قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بالتعاون مع نادي أبوظبي للفروسية تحت إشراف اتحاد الإمارات للفروسية وبرعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة.

 

وشهد السباق الشيخ سعيد مكتوم آل مكتوم والدكتور اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية وسعيد بن حميد الطاير نائب رئيس نادي دبي للفروسية وعدد من المسؤولين والملاك وجمهور من عشاق سباقات القدرة.

 

وتميز السباق على مدى مراحله الأربع بالقوة والمتعة والإثارة وكانت سمته تواصل لعبة الكراسي الموسيقية على الصدارة؛ وفي النهاية نجح الفارس عبدالله غانم المري في إهداء إسطبلات F3 لقب السباق بجدارة، وجاء في المركز الثاني الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، وفي المركز الثالث حل الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، وجاء في المركز الرابع الفارس راشد محمد البلوشي.

 

بالعودة لمجريات السباق جاء تتويج الفارس عبدالله غانم المري على صهوة الجواد «توم جونز» من إسطبلات F3 بجدارة ترجمة للخطة التي رسمها له سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم وقام بتنفيذها بدقة، وارتكزت على تقنين السرعة في مراحل السباق مع زيادتها في المرحلة الأخيرة.

 

حيث كان ترتيبه في المرحلة الأولى رابعاً، وزاد من سرعته في الثانية ليحتل الصدارة، وفي المرحلة الثالثة خفف من سرعة الخيل لراحته ليحتل المركز الخامس، وفي المرحلة الرابعة والأخيرة المحور الأبيض الذي بلغت مسافته 20 كم زاد من سرعة الجواد لينجح في ختام السباق محتلاً المركز الأول بجدارة بزمن إجمالي 4,17,30 ساعات بمعدل سرعة إجمالي 27,961 كم في الساعة.

 

أما الفارس الشيخ راشد بن دلموك بن جمعة آل مكتوم الذي حل ثانياً، فكان ترتيبه في المرحلة الأولى في المركز الرابع والعشرين، وزاد من سرعة خيله في المرحلة الثانية ليتقدم إلى المركز الثامن، وواصل تقدمه في المرحلة الثالثة ليقفز محتلاً المركز الأول، ولكن الخيل لم يستجب له في المرحلة الرابعة والأخيرة ففضل عدم الضغط عليه ليكتفي بالمركز الثاني بزمن إجمالي 4,19,40 ساعات بمعدل سرعة 27,728 كم في الساعة.

 

أهدى الفارس عبدالله غانم المري بطل السباق الإنجاز الذي تحقق لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، مؤكداً أن توجيهات سموهما كانت وراء تحقيق ذلك الإنجاز الغالي، مشيراً إلى أن توجيهات سمو الشيخ حمدان كانت الالتزام بالسير في المراحل الأولى بسرعة متوسطة، ولكن في المرحلة الأخيرة كان الطلب بزيادة السرعة للحاق بالخيول المتقدمة، ونظراً لاستجابة الجواد تم بالفعل زيادة السرعة وتم اللحاق بالخيول وتصدر السباق والفوز باللقب الغالي .. وعن أصعب المراحل اختتم عبدالله مؤكداً أن مراحل السباق كانت جيدة ولم تكن هناك مرحلة صعبة.

 

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مهرجان سموه سيكون مهرجاناً كبيراً يسعد الجميع، وأشاد صاحب السمو بسباق الظفرة للقدرة، مشيرا إلى أن الخيول ركضت بشكل جيد والفرسان تعلموا من سباقات الفترة الماضية، وقال: سيكون مهرجانا كبيرا كل الناس تفرح به من مضمرين وفرسان، ونحن دائما داعمون للمواطنين في سباقات الخيل حتى يقتنوا الخيول ويكثروا منها وتكون لدينا خيل جيدة.

 

وعن السرعة المعتدلة في السباق مقارنة بالسباقات في بداية الموسم قال سموه: الناس تعلموا من السباقات في الفترة الماضية، وشاهدوا كيف أبلى الجواد «رماح» بعد أن أتى من الخلف وحسم سباق اليوم الوطني، والنتائج كانت جيدة وأتمنى التوفيق للجميع.

 

وأوضح سموه أن مشاركة الجوادين «الذيب» و«انتصار» في سباق الظفرة لمسافة 120 كم كانت للتدريب وللتمرين فقط استعداداً لكأس محمد بن راشد للقدرة الذي سيقام في الفترة من 4 إلى 7 يناير المقبل ضمن مهرجان سموه.

 

وعن حديث عمير البلوشي مدرب إسطبلات الريف بأن الجواد «الذيب» هو المرشح الأول للفوز غير أنهم سينافسون قدر المستطاع للوصول أولاً لخط النهاية قال سموه: حديث عمير صحيح ودائماً هو يتكلم بصراحة وبيض الوجه بالمشاركة والفرس إسطبله ركضت بشكل جيد.

 

من جهة ثانية أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي أن فوز إسطبل F3 بالمركز الأول ليس بغريب على خيول الإسطبل لأنه دائما يكون حاضرا وينافس على المراكز الأولى، وواصل سموه مؤكداً أن جاهزية الجواد «توم جونز» مكنته من الفوز بالمركز الأول.

 

ولذلك استحق اللقب بجدارة، أما بالنسبة للجواد «جيملكو ليندو» بالرغم من خروجه من المنافسة لتعرضه للعرج فإنه يعتبر جواد المستقبل لما يمتلكه من مواصفات جيدة وتعرفنا على المشكلة التي أدت لخروجه والتي ترجع لعدم ملاءمة الحدوة وسيتم علاج ذلك لتجهيزه للسباقات المقبلة.

 

وعن زيادة معدلات السرعة أكد سمو الشيخ حمدان أن المشاهدين يحكمون عليها من خلال الأرقام، ولكن الواقع مختلف، حيث يؤثر عليها نوعية الأرض في المسارات والتي عليها يتم تحديد السرعة على مدى مراحل السباقات.

 

وعن انطباع سموه عن سباقات المواطنين اختتم سموه، مشيدا بتلك السباقات مؤكداً أنها تعتبر «بترول» مراكيض أصحاب السمو الشيوخ، ودلل على ذلك بالجواد «رماح» الذي فاز بلقب سباق اليوم الوطني، مشيرا إلى أنه قادم من إسطبلات المواطنين.

 

 

قام اللواء الدكتور أحمد الريسي رئيس اتحاد الفروسية وعدنان سلطان مدير نادي أبوظبي للفروسية ولارا صوايا المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربيةونجلاء ناصر ممثلة الشركة الوطنية لتسويق وإنتاج الأعلاف والدقيق بتتويج الفائزين الأوائل.

 

تقدم اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مثمناً دعمه المستمر للرياضة.

 

وأكد أن تواجده في السباقات شرف كبير للجميع، مشيراً إلى أن توجيهات صاحب السمو بتحويل السباق في دبي لمهرجان يعد تشجيعاً كبيراً للملاك ويصب في مصلحة رياضة الفروسية وقال: بداية أتوجه بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله» على دعمه المستمر والدائم للرياضة بشكل عام ورياضة الفروسية بشكل خاص، وتواجده الدائم في السباقات أكبر شرف لنا، واهتمامه بالخيل ودعمه للملاك، والمواقف التي يسطرها تدعم هذه الرياضة دعماً غير محدود.

 

وليس بغريب أن يحول صاحب السمو السباقات في دبي خلال الفترة من 4 إلى 7 يناير المقبل إلى مهرجان، وبلا شك هذا يعطي صدى إيجابياً كبيراً ويشجع عدداً أكبر من الملاك للمشاركة وبكل تأكيد ستكون فيها جوائز متميزة وهذا كله يصب في مصلحة الرياضة، ونحن في اتحاد الإمارات للفروسية نقدر بشكل كبير توجيهات صاحب السمو ونتمنى التوفيق للمشاركين.

 

وعن سباق الظفرة للقدرة قال: السباق كان جيداً للغاية وفيه مشاركة كبيرة وصلت إلى 152 فارساً وفارسة، وعلى الرغم من أن هناك عدداً كبيراً من الخيول لم تجتز الفحص الطبي وخرجت من السباق لكن ذلك يدل على النزاهة والعمل بطريقة متميزة ودائماً قرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة فيها تميز في إدارة السباقات والالتزام بالقوانين والأنظمة الموجودة وهذا شيء نعتز فيه وهو أيضاً موجود في القرى الأخرى، والسباق كان رائعاً وهناك هدوء فيه وتوجه حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ومتابعته للسباق وكذلك حضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

 

أكد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم صاحب المركز الثاني على صهوة الجواد «انتصار» أن الجواد أدى بالشكل المرضي حتى آخر 3 كيلو، ولكني أحسست أن الجواد بدأ يقل مجهوده ولا أدري ماذا حدث له.

 

وأضاف: قررت أن أنهي السباق في المركز الثاني دون أن أعرض الجواد للضغط، والدخول في الخط الأحمر حتى يكون جاهزاً للسباق الكبير. وعن مجريات السباق قال: السباق كان هادئاً والمنافسة جاءت في المرحلة الأخيرة، وكان التكتيك أن يأتي الفائزون من الصفوف الخلفية.

 

من جهة ثانية أكد عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية أن سباق الظفرة الدولي للقدرة، شهد منافسة كبيرة من الفرسان والفارسات لأنه مؤهل للسباقات الكبرى، وتقدم النعيمي بالشكر للقيادة الرشيدة، مؤكداً أن تواجد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعد مصدر فخر وإعزاز للجميع في القرية، ودعماً كبيراً للملاك والفرسان والفارسات.

 

وأضاف: السباق كان ناجحاً والتزام الفرسان بالقوانين هو الذي أوصلهم لتحقيق نتائج جيدة في السباق ولا توجد اصابات او مخالفات وهذا يدل على أن الجميع يضع النجاح والتفوق نصب الأعين لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل، واختتم النعيمي معللاً خروج عدد كبير من المتسابقين على مدى مراحل السباق بسبب السرعة الزائدة لبعض الفرسان معرباً عن أمله أن تكون أقل حتى لا تتسبب بإجهاد الخيل وكثرة الإصابات.

 

أكدت لارا صوايا المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، أن تشريف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، زاد من روعة السباق، مشيدة بالمشاركة الكبيرة من مختلف الإسطبلات، واستطردت مؤكدة أن السباق كان رائعاً وقوياً وشهد منافسة مثير.

 

ويعتبر بروفة جيدة لمهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي سيقام خلال الفترة من 4- 7 يناير المقبل على ميادين سيح السلم للقدرة بدبي، حيث أتاح هذا السباق الفرصة للملاك والمدربين على تجربة خيولهم وتجهيزها للسباق الكبير بدبي.

 

وكشفت صوايا أن النسخة التاسعة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ستنطلق فعالياتها في منتصف الشهر المقبل في العاصمة العمانية مسقط، والجديد في هذه الجولة أنها ستشهد سباقين، الأول وهو الجولة الأولى لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، إضافة لإقامة الجولة الأولى لبطولة العالم لسموها للفرسان المتدربين.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق