حمدان بن محمد يؤدي صلاة المغرب في مسجد الشيخة هند بنت مكتوم الجديد بمنطقة زعبيل الثانية

Sat 20 May, 2017 | 8:49 pm

 

أدى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وإلى جانبه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي صلاة المغرب جماعة، مساء اليوم، في مسجد الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم الجديد في منطقة زعبيل الثانية في دبي.

 

وأدى الصلاة إلى جانب سموهما، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الاعلى لمجموعة طيران الامارات وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وسمو الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والامن العام في دبي وعدد من الشيوخ ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية وجمع من المصلين.

 

ودعا إمام الصلاة فضيلة الشيخ القارئ مشاري راشد العفاسي الله العلي القدير أن يحفظ دولة الامارات وقيادتها من كل شر ومكروه ويديم على مواطنيها ومجتمعها نعمة الاستقرار والتسامح والسلام.

 

كما توجه فضيلته إلى الباري عز وجل أن يبني لمن بنت هذا المسجد الجامع قصرا في الجنة وأن يجعلها دوما سباقة لعمل الخير وكل ما فيه خدمة للإسلام والمسلمين وحفظ كتاب الله العزيز وسنة نبيه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وإلى ذلك فقد توجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بالدعاء إلى الخالق سبحانه وتعالى أن يحفظ سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم من كل كرب وسوء ويديم عليها نعمة الصحة والسعادة والعطاء وحب الخير وخدمة الاسلام وأهله، مؤكدا سموه أن تشييد هذا الصرح الاسلامي الشامخ في منطقة زعبيل الثانية على نفقة سموها إنما يعكس مدى عمق الشعور الديني والانساني الذي يتجذر في قلب وفكر الوالدة الفاضلة التي تسعى وبكل نوايا طيبة ومشاعر نبيلة إلى تقديم كل أشكال العمل الانساني والعطاء ومساعدة الغير ممن هم بحاجة إلى مد يد العون والمساعدة داخل الدولة وخارجها دون النظر إلى العرق أو الدين أو الانتماء الجغرافي، فجزاها الله عنا كل خير وحماها الله من كل سوء ووفقها لخدمة الاسلام والانسانية.

 

ويذكر أن حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم كانت قد أمرت ببناء المسجد الذي يحمل اسمها الكريم بعد أن ارتأت حاجة منطقة زعبيل الثانية لمثل هذا المسجد كي يكون جامعا للمصلين من الرجال والنساء وللراغبات في حفظ القرآن الكريم وفهم آياته وأحكامه من خلال فصول تحفيظ القرآن للنساء في المسجد الذي يتسع لقرابة 2250 مصل من الرجال والنساء وفيه مكتب للإدارة وقاعة استقبال للشخصيات الدينية ويغطي مساحة من الارض تقدر بتسعين ألف قدم مربعة.

 

وقد عكست التصاميم الداخلية للمسجد روح وفن العمارة في العصرين الاموي والعباسي وأما العمارة الفاطمية فقد تجلت في التصميم الخارجي للمسجد الذي يبلغ قطر قبته الرئيسية عشرة أمتار.

 

وقد دعا الجميع عقب أداء صلاة المغرب في المسجد الذي يعد تحفة معمارية إسلامية، الله العلي القدير أن يحفظ سمو الشيخة هند بنت مكتوم وأن يعطيها الصحة والعافية ويديم عليها نعمة العطاء وحب الخير في عام الخير وعلى مر سنوات عمرها المديد.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق